بحث في هذه المدونة

الأربعاء، 10 مايو، 2017

26- الفرض الأول من الفصل الأول في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط (منقول)

مديرية التربية لولاية غليزان
متوسطة أولاد سيدي الميهوب
المدة الزمنية : ساعة واحدة
الفرض الأول من الفصل الأول في اللغة العربية للسنة الرابعة متوسط

     
النّـــص:
     الفرد بغير دين ولا إيمان ريشةٌ في مهب الريح لا تستقر على حال،ولا تعرف لها وجهة ولا تسكن إلى قرار مكين. الفرد بغير دين ولا إيمان إنسان ليس له قيمةُ ولا جذور ،إنسان قلق متبرم حائر،لا يعرف حقيقةَ نفسه ولا سر وجوده،لا يدرى من ألبسه ثوب الحياة ولماذا ألبسه إياه،ولماذا ينزعه عنه بعد حين؟! وهو بغير دين ولا معاملة حسنة ولا إيمان: حيوان شره أو سبع فاتك،لا تستطيع الثقافة ولا القانون  -وحدهما - أن يحدا من شراهته أو يقلما أظفاره.
     والمجتمع بغير دين ولا إيمان مجتمع غابة وإن لمعت فيه بوارق الحضارة. الحياة والبقاء فيه للأشد والأقوى،لا للأفضل ولا للأتقى مجتمع تعاسة وشقاء وإن زخر بأدوات الرفاهية وأسباب النعيم..مجتمع تافه رخيص، لأن غايات أهله لا تتجاوز شهوات البطون والفروج. فهم"  يتمتعون ويأكلون كما تأكل الأنعام" سورة محمد الآية 12.
     هذا الإيمان ليس مجرد شعار يرفع أو دعوة تدعى. إنه أسلوب حياة متكامل للفرد والأمة إنه ضياء ثاقب،ينفذ إلى الفكر والعاطفة والإرادة في دنيا الفرد،فيجري في كيانه عصارة الحياة، وينشئه من جديد ويحوله من مخلوق تافه إلى إنسان ذي رسالة وهدف، ومن حيوان أ سبع إلى كائن أشبه بالملاك. ويمتد إلى المجتمع بأشعته الوهاجة المشرقة، فإذا دم الحياة قد جرى في عروقه،والعافية قد سرت في أوصاله، فيشفيه وهو سقيم،بل يحييه وهو رميم أليس فيه نفحة من سرالألوهية التي تقول للشيء: "كن" فيكون؟.
                             عن كتاب الإيمان والحياة ليوسف القرضاوي
الأسئلـة
البناء الفكري:
1 – اقترح فكرة عامة للنص.
2 – كيف يكون الفرد أو المجتمع بلا دين أو إيمان؟
3 – ما هو الإيمان في نظر الكاتب حسب النص؟
4 – اشرح ما يلي:متبرم،بوارق،زخر.
البنـاء الفني:
1 – استخرج من النص محسناً بديعياً .
2 – استخرج من النص صورة بيانية وبين نوعها .
البناء اللغوي:
1 – أعرب ما تحته خط .
2 – استخرج من النص جملتين واحدة بسيطة وأخرى مركبة .
3 – في الفقرة الأولى جملة واقعة مفعولاً به استخرجها وبين فعلها وفاعلها .
الوضعية الإدماجية:
قيل:"الإيمان هو واحة المسافر،ونجم الملاح،ودليل الحيران،وعدة المحارب،ورفيق الغريب،وأنيس
المستوحش،ولجام القوي،وقوة الضعيف،الإيمان هو مصنع البطولات،ومحقق المعجزات ومفتاح المغاليق، ومنارة الهدى في آلطريق".
التعليمة:
بناءً على هذا القول تحدث عن الإيمان والمعاملة الحسنة وإثرهما في حياة الفرد والمجتمع موظفاً:
1- صورة بيانية  2 – محسناً بديعياً 3 -  جملة واقعة مفعولاً به.