بحث في هذه المدونة

‏إظهار الرسائل ذات التسميات دروس في البناء الفني. إظهار كافة الرسائل
‏إظهار الرسائل ذات التسميات دروس في البناء الفني. إظهار كافة الرسائل

الاثنين، 22 أبريل، 2013

15-النمط الحجاجي

الحجاج:
هو تدعيم الرأي بحجج لإقناع الغير.
يهدف هذا النمط إلي طرح فكرة ،وتأييدها بالحجج والبراهين والأمثال والوقائع.
مؤشراته:
ـ استغلال الاستدلال المنطقي.
ـ ذكر السبب ونتيجته
- استعمال الاستشهاد (القرآن الكريم والحديث الشربف)
ـ استعمال أدوات الربط المنطقية المتصلة بالأسباب والهادفة إلي الإقناع
ـ البناء الفكري القائم علي عرض الفكرة وحشد الحجج لتبيان صحتها ،وسوق الأمثلة الواقعية ،ثم عرض الفكرة المعاكسة وبيان فسادها مع تقديم الحجج والدلائل.
- استعمال الجمل الخبرية بكثرة
- التزام الموضوعية .

14- كيف نميز بين المشبه والمشبه به عند شرح الاستعارة؟

لاحظ هذا المثال الأول:تبكي السماء في الشتاء.
1- في هذا المثال الفعل (تبكي) لم يسند لفاعله الحقيقي (الإنسان) وبالتالي فهو مستعمل مجاز للدلالة على معنى آخر غير إنزال الدموع ولو بحثنا عن العلاقة بين الإنسان والأرض لوجدناها المشابهة بينهما فنقول:شبهنا السماء بالإنسان فذكرنا المشبه (السماء) وحذفنا المشبه به (الإنسان) ورمزنا له بأحد خصائصه (البكاء) فهذه استعارة مكنية.
2- في هذا المثال لدينا:مجاز لغوي (تبكي) + مشبه (السماء) = استعارة مكنية
3- في هذا المثال تبكي السماء معناه تمطر.
لاحظ هذا المثال الثاني:أسقط الأسد خصمه على الحلبة.
1- (الأسد) لفظ لم يستعمل للدلاة على معناه الحقيقي (حيوان معين) لأن الأسد لا يقف على الحلبة وبالتالي فهو مستعمل مجاز للدلالة على معنى آخر (الملاكم) ولو بحثنا عن العلاقة بين الأسد والملاكم لوجدناها المشابهة بينهما في القوة والشجاعة فنقول:شبهنا الملاكم بالأسد فذكرنا المشبه به (الأسد) وحذفنا المشبه (الملاكم) ورمزنا له بأحد خصائصه (الحلبة) فهذه استعارة تصريحية.
2- في هذا المثال لدينا:مجاز لغوي (الأسد) + مشبه به (الأسد) = استعارة تصريحية
كيف نميز المشبه من المشبه به عند شرح الاستعارة:
1- في قولنا:شبهنا السماء بالإنسان:
- شبهنا السماء (السماء مفعول به وهو المشبه)
- بالإنسان (الإنسان اسم مجرور وهو المشبه به) لاحظوا اقتران المشبه به بحرف الباء وهي نفس الباء التي نجدها في قولنا (مشبه به).
2- في قولنا:شبهنا الملاكم بالأسد:
- شبهنا الملاكم (الملاكم مفعول به وهو المشبه)
- بالأسد (الأسد اسم مجرور وهو المشبه به) لاحظوا اقتران المشبه به بحرف الباء وهي نفس الباء التي نجدها في قولنا (مشبه به).
تنبيه: حتى نعبر تعبيرا صحيحا أثناء إجراء (شرح) الاستعارة نبحث عن الطرف الذي يوجد فيه وجه الشبه أقوى وأوضح وذلك الطرف هو المشبه به وعلى ضوء هذا نقول:شبه كذا بكذا،بحيث يكون في كذا الأولى وجه الشبه ضعيفا وفي كذا الثانية وجه الشبه قويا وواضحا.

13- صيغ أسلوب الإنشاء الطلبي

1- النهي:
له صيغة واحدة هي لا الناهية والفعل المضارع المجزوم،مثال:لا تكذبْ.
2- الأمر:
له أربع صيغ:
أ- فعل الأمر: مثال:ارفق بالحيوان.
ب- المضارع المجزوم بلام 
الأمر:مثال:لترفق بالحيوان.
ج- المصدر النائب عن فعله المحذوف:مثال:رفقا بالحيوان.
د- اسم فعل الأمر:مثال:عليك بالرفق بالحيوان.
3- التمني:
يكون ب :ليت،لو،هل،لعل،النداء.
أ- ليت:مثال: ليتني أسافر معك.
ب- لو: ولَّى الشباب حميدةً أيامُه....لو كان ذلك يُشترى أو يرجعُ
ج- هل:قال تعالى:" فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاء فَيَشْفَعُواْ لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ". الأعراف:53
د- لعل: قال تعالى:" وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَا هَامَانُ ابْنِ لِي صَرْحاً لَّعَلِّي أَبْلُغُ الْأَسْبَابَ " غافر:36
ه- نداء غير العاقل:مثال: يا شمس أشرقي.
تنبيه:تفيد لعل الترجي وهو طلب حصول شيء سهل التحقق ومرغوب فيه وقد تستعمل للدلالة على معنى ليت وهو طلب حصول شيء صعب التحقق أو مستحيل مثل ما طلبه فرعون في الآية.
4- الاستفهام:
له ثلاث صيغ:
أ- استفهام تصديقي (إدراك النسبة) وتكون الإجابة عنه بنعم أو لا وصيغته الهمزة وهل،مثال:هل أنت مسافر؟ أمسافرأنت؟
ب- استفهام تصوري (إدراك المفرد) وتكون الإجابة عنه بالتعيين وصيغته الهمزة المتبوعة ب(أم) وبعدها المعادل،مثال: أمسافر أنت أم باق في المنزل؟
ج-استفهام تصوري ويكون الجواب عنه بتعيين المسؤول عنه وصيغته أسماء الاستفهام، مثال:من ضيفك؟ ما العمل؟ كيف نمت؟ متى الذهاب؟ أين القطة؟
5- النداء:
صيغته هي أداة النداء والمنادى.
- الهمزة وأي لنداء القريب:أمحمد,فكر في مستقبلك.أيْ بنيَّ،تأدبْ.
- أيا وهيا لنداء البعيد: أيا أبناء فلسطين،اتحدوا.هيا سابحا،احذر.يا لنداء القريب والبعيد: يا مسلمي العالم،عليكم بالتضامن .
تنبيهات:
- قد تحذف أداة النداء:محمد,فكر في مستقبلك.
- قد يُنزَّل البعيد منزلة القريب للدلالة على القرب القلبي أوتعظيما له كأن يخاطب أب ابنه في دار الغربة قائلا:أي بنيَّ...أو كأن ينادي المسلم ربه:أي ربِّي ....وقد يُنزَّل القريب منزلة البعيد تعظيما له أو تحقيرا.
- إذا كان المنادى معرفا ب (ال) لابد من الفصل بين أداة النداء والمنادى بوصلة (أيها 
أواسم اشارة):يا أيها الرجل،يا أيتها المرأة - ياهذا الرجل،ياهذه المرأة.

12- الفرق بين الاستعارة والمجاز المرسل

1- المجاز اللغوي هو أن تستعملي كلمة للدلالة على معنى غير معناها الأصلي.
2- المجاز نوعان:مجاز لغوي ومجاز عقلي.
3- المجاز اللغوي نوعان:استعارة ومجاز مرسل.
4- في الاستعارة تكون العلاقة بين المعنى المذكور والمعنى المحذوف هي المشابهة.
5- في المجاز المرسل تكون العلاقة بين المعنى المذكور والمعنى المحذوف هي غير المشابهة.
6- للمجاز المرسل ثماني علاقات.
7- في المجاز العقلي يسند الحدث إلى غير صاحبه،مثال:بنى أبو جعفر المنصور مدينة بغداد.المقصود أنه أمر ببنائها وأشرف على ذلك البناء.

11- مقارنة بين النص الأدبي والنص العلمي

الأدب
فن جميل قوامه الألفاظ، والأدب هو التعبير المثير عن حقائق الحياة، ولكن ما نوع
هذا التأثير؟ إذا طالعت أثراً فنياً وشعرت بعدئذ أنه حرك مشاعرك العليا وتفكيرك
المرتفع فأنت أمام فن رفيع، فإذا لم يحرك إلا المبتذل من مشاعرك والتافه من تفكيرك
فأنت أمام فن رخيص.
النص العلمي:
الشمس
نجم متوسط الحجم إذا قيست بالشموس الأخرى ومع أنها تكبر الأرض بمليون وثلاثمائة
ألف مرة وتبعد عنها مائة وخمسين مليون كيلو متر فهناك نجوم يزيد حجمها عن حجم
الشمس والأرض مع المسافة بينهما، وأما عن حرارتها فهي تصل إلى عشرين مليون درجة مئوية في مركزها فإن ألقيت الأرض بكاملها في جوف الشمس لتبخرت في زمن قصير، وتنتج الشمس من الطاقة في كل ثانية ما يعادل إحراق ألفي مليار طن من الفحم الحجري، وتفقد الشمس كل يوم من كتلتها ما يعادل ثلاثمائة وستين ألف مليون طن، ولو انطفأت الشمس فجأةً لغرقت الأرض في ظلام دامس ولهبطت درجة حرارتها إلى ثلاثمائة وخمسين درجة تحت الصفر وانعدام الدفء والنور كافيان لقتل كل مظهر من مظاهر الحياة على سطح الأرض وعندئذ تتحول الأرض إلى قبر جليدي هائل.
                                                                  قدري حافظ طوقان
النص الأدبي:
الشمس
سل الشمس من رفعها ناراً ونصبها مناراً وضربها ديـناراً ومن علقها في الجو ساعةً يدب عقرباها إلى قيام الساعـة ومن الذي آتاها معراجها وهداها أدراجها وأحلها أبراجها
ونقل في سماء الدنيا سراجها الزمان هو شبه الفصول ومتشعب فروعه وأصوله وكتابه بأجزائه وفصوله ولد على ظهرها ولعب في حجرها وشاب في طاعتها وبرها لولاها ما اتسقت أيامهم ولا انتظمت شهوره وأعوامه ولاختلف نوره وظلامه ذهب الأصيل من مناجمها والشفق يسيل من محاجمها تحطمت القرون على قرنها ولم يعلُ تطاول السنين بسنها ولم ينفذ تقادم لمحة حسنها.
                                                                         أحمد شوقي
مقارنة بين النص العلمي والنص الأدبي:
من خلال هذه الموازنة نكتشف خصائص كل منهما حتى يسهل علينا التمييز بينهما.
1- النص العلمي يغذي عقولنا والنص الأدبي يثير مشاعرنا.
2- النص العلمي يخاطب العقل والنص الأدبي يخاطب القلب والوجدان.
3- النص العلمي يقدم لنا حقائق علميةً والنص الأدبي يحرك عواطفنا ولا يقدم لنا حقائق جديدة.
4-النص العلمي ينتج فينا قناعةً تجاه الموضوع والنص الأدبي ينتج فينا موقفاً من
الموضوع.
5-النص العلمي لا يخضع لعاطفة كاتبه بل هو يركز على تقديم الحقائق ويدعمها بالأدلة
والبراهين والتَجَارِب أما النص الأدبي فهو يخضع للعاطفة ولكنها عاطفة مستمدة من
أفكار.
6- قد يحرك فينا النص العلمي مشاعر الإعجاب بالحقيقة العلمية أو الخوف منها.
7-النص العلمي يتناول المواضيع التي تتوافق مع مبادىء العقل مثل السبب والمسبَّب
والغاية والوسيلة وعدم التناقض وثبات الحقائق العلمية في كل زمان ومكان.
8- الأسلوب العلمي هو القالب المناسب للأفكار والأسلوب الأدبي هو القالب المناسب للمشاعر فإذا أردت أن تقنعنا بفكرة أو قضية فتكلم أو فاكتب بأسلوب علمي وإذا أردت أن تثير مشاعرنا لتدفعنا إلى اتخاذ موقف معين وسلوك معين فتكلم أو اكتب بأسلوب أدبي.
9-النص العلمي لا يهتم بالصور البيانية والمحسنات البديعية والأساليب الإنشائية إلا
ما جاء منها عفويا بدون تكلف واصطناع والنص الأدبي أساس جماله الصور والمحسنات وأساليب الإنشاء.
النص العلمي فيه تحديد (يستعمل المصطلحات العلمية والعلاقات الرياضية أي يسمي
الأشياء بأسمائها) وفيه دقة (يستعمل الكلمة لمعناها الأصلي) وفيه استقصاء (يهتم
بذكر التفاصيل والجزئيات) وفي النص الأدبي تفخيم ومبالغة وتعميم وتركيز على مواطن الجمال.
10-النص العلمي يستعمل الألفاظ والتراكيب السهلة الواضحة والنص الأدبي يستعمل الألفاظ والتراكيب المنسقة الجزلة الموحية ذات الجرس الموسيقي
11- النص العلمي لا تتكرر فيه الأفكار لأنه يعتمد على الأسلوب المباشر والنص الأدبي يمكن أن يحدث ذلك لأنه قد يعتمد على أساليب مختلفة.
12- النص العلمي لا يختلف عليه اثنان فالحقيقة واحدة والنص الأدبي معرض لذلك بحكم اختلاف تفسير كل قارىء لأن الأدب فن والفن ذاتي نسبي وليس حقيقة مطلقة..
خلاصة:
1-النص العلمي مظهر من مظاهر العقل والنص الأدبي مظهر من مظاهر العاطفة.
2-النص العلمي أساسه محتوى الموضوع والنص الأدبي أساسه شكل الموضوع.

10- الفرق بين التشبيه والاستعارة والمجاز اللغوي

1- التشبيه يجب أن يتوفر فيه على الأقل ركنان:المشبه والمشبه به،أما أداة التشبيه ووجه الشبه فيمكن ذكرهما أو حذفهما أو ذكر أحهما وحذف الآخر.
2- الاستعارة يجب أن يتوفر فيها أحد طرفي التشبيه (المشبه أو المشبه به) ويكون مرفوقا بقرينة دالة على الطرف المحذوف.
 -
الاستعارة هي مجاز لغوي علاقته المشابهة.
- كل استعارة هي مجاز لغوي وليس كل مجاز لغوي استعارة.
3- المجاز اللغوي هو لفظ استعمل للدلالة على معنى لم يوضع له في الأصل وهوأنواع:
- مجاز لغوي علاقته المشابهة هو الاستعارة.
- مجاز لغوي علاقته غيرالمشابهة هو المجاز المرسل
.
- المجاز العقلي وهو إسنا
د فعل لغير فاعله الحقيقي.

9- الفرق بين الكناية والمجاز اللغوي

1- الكناية لها معنيان:معنى ظاهر في الجملة ومعنى خفي والمعنى الخفي هو المقصود وكلا المعنيين صحيح ومقبول.أما في المجاز اللغوي فنحن نحتاج إلى علاقة بين المعنى الحقيقي للفظ المذكور في الجملة والمعنى الذي نريد الوصول إليه. 
2- فإن كانت هذه العلاقة هي المشابهة كان المجاز استعارة وإن كانت غير المشابهة كانت المجاز مرسلا.مثال :عندما قال سيدنا يوسف:" إني أراني أعصر خمرا". ماذا قصد؟ هل الخمر يعصر؟كلا.وإنما قصد معنى آخر هو
أنه يعصر العنب الذي يتحول إلى خمر فهو ذكر الخمر وقصد ماسيكون بعد هذا العصر وهذه العلاقة بين العنب والخمر هي اعتبار مايكون. 
3- أما إذا قلت: هذا الرجل شرب بنت العنب.لن يجد السامع صعوبة في فهم قولي وسيعرف أني قصدت الخمر التي تأتي من العنب وفي هذه الحالة المعنى المذكور في الجملة لم أقصده لذاته بل قصدت معنى آخر هو الخمر ويمكن أن يكون المعنى المذكور مقبولا أيضا لأن الخمر هي بنت العنب وبنت العنب هي الخمر.



8- الفرق بين الكناية والاستعارة

1- في الاستعارة هناك قرينة تمنع إرادة المعنى الحقيقي،فإذا قلت:أسقط الأسد خصمه على الحلبة،فـ (أسد) هنا استعارة، والقرينة (الحلبة) وهذه القرينة مانعة لإرادة المعنى الحقيقي للأسد إذا المقصود بها هنا الملاكم،فلا يوجد أسد يستعمل الحلبة.
2- بينما في الكناية لا توجد قرينة تمنع وجود المعنى الحقيقي،فإذا قلت:هذا الرجل ناعم
الكفين
،فأنا أقصد معنى خفيا وهو أنه لايعمل إذ لو كان يعمل لكانت كفاه خشنتين ولكن يجوز أيضا إرادة المعنى الحقيقي الظاهر في الجملة وهو نعومة الكفين.
3- الكناية تفيد معنيين كلاهما صحيح مقبول وهي تعطينا حقيقة مصحوبة بالدليل عليها.

7- السجع

 تعريف السجع:
السّجع: هو توافق فواصل الجمل في الْحرف الأخير،وأَفضله ما كانت فقراته متساوية في الطول.وهو من المحسنات اللفظية.
- توافق بمعنى تشابه أو اتحاد الفاصلة هي الحرف الذي تنتهي به الجملة.
- السجع مأخوذ من صوت الحمامة الذي يسمى السجع فيقال:سجعت الحمامة.
من خصائص السجع الجميل:
1- تساوي فقراته في الطول.
2- متانة التركيب.
3- وروده طبيعيا من غير تكلف أو تصنع.
4- ليس فيه تكرار.
أثر السجع في الكلام:
يعطينا السجع جرسا موسيقيا وإيقاعا يجذب انتباه السامع ويجعل للتعبير قوة وتأثيرا ووضوحا ويساعد على ترسيخ الفكرة لذلك يستعمل بكثرة في القرآن الكريم والحديث النبوي والحكم والأمثال قوة وتأثيرا ووضوحا ويساعد على ترسيخ الفكرة لذلك يستعمل بكثرة في القرآن الكريم والحديث النبوي والحكم والأمثال .
أمثلة عن السجع:
1- عَنْ أَبِى هريرةَ - رضى الله عنه -أَنّ النّبىّ - صلى الله عليه وسلم - قَال « ما من يومٍ يُصبِح الْعباد فيه إلاّ مَلكان ينزلانِ فيقول أَحدهما اللّهمّ أَعْطِ مُنفِقا خَلفا ، ويقول الآخر اللّهمّ أَعط مُمْسِكا تلفا »
2- وقال أعرابيّ ذهب بابنه السّيْل:اللهُمَّ إنْ كنتَ قَد أبْليْتَ، فَإنَّكَ طَالَمَا قَدْ عافَيْتَ.3- الحرّ إذا وعد وفى، وإذا أعان كفى، وإذا ملَكَ عَفا.
شرح وتحليل:
في هذه الأمثلة تلاحظ أن كلا منها مركب من فقرتين أو أكثر بينها توافق أي تشابه في الحرف الأَخير، ويسمَّى هذا النوع من الأسلوب سجعا.تسمَّى الكلمة الأخيرة منْ كل فقرة فاصلة،وتسكّن الفاصلة في حالة الوقوف عندها أثناء القراءة.
تدريبات على السجع:
عينِ السجعَ في الأَمثلة الآتية:
1- رحم الله عبدا قال خيرا فغنم،أو سكت فسلم.
2- الحقد صدأ القلوب، واللّجاج سبب الحروب.
3- الإِنسان بآدابه، لا بزيّه وثيابه.
4- قال أَعرابيّ: باكرَنَا وسْميٌّ[1]، ثم خلَفه[2] وليّ[3] ،فالأَرض كأنها وشي فالأَرض كأنها وشي[4]منشورٌ،عليه لؤلؤٌ منثورٌ، ثم أَتتنا غيومُ جرادٍ، بمناجل حصاد، فَجَردت عليه لؤلؤٌ منثورٌ، ثم أَتتنا غيومُ جرادٍ، بمناجل حصاد ، فَجَردت[5]البلاد،وأَهلكت العباد، فسبحان منْ يُهلك القويّ الأَكول بالضعيف المأكولِ.وأَهلكت العباد، فسبحان منْ يُهلك القويّ الأَكول بالضعيف المأكولِ.
5- كتب ابن الرومي إلى مريض:أذنَ الله في شفائك،وتلقّى داءك بدوائك، ومسحَ بيدِ العافية عليك، ووجّه وفد السلامة إليك،وجعل عِلّتك ماحية لذنوبك، مضاعفة لمثوبتك.6- لا تغرنَّك من الظلمة كثرة الجيوش والأنصار"إنما نؤخرهم ليوم تشخص فيه الأبصار".
[1] الوسمي : مطر الربيع الأول
[2] خلفه:أتى بعده
[3] الوليّ: المطر الثاني الذي يتبع الأول
[4] الوشي:نوع من النبات ألوانه مختلفة
[5] جردتها:جعلتها جرداء قاحلة

6- الجناس

تعريف الجناس:
الجناس هو تشابه لفظين في النّطق واختلافهما في المعنى.وهو نوعان:
1- جناس تَامٌّ :وهو ما اتّفق فيه اللفظان في أَربعة أشياء هي: نوع الحروف،وشكلها، وعددها،وترتيبها.
2- جناس ناقص (غير تامّ): وهو ما اختلف فيه اللفظان في واحد من الأمور المتقدّمة.
مثال عن جناس تام:قال تعالى:{وَيَوْمَ تَقُومُ السَّاعَةُ يُقْسِمُ الْمُجْرِمُونَ مَا لَبِثُوا غَيْرَ سَاعَةٍ  كَذَلِكَ كَانُوا يُؤْفَكُونَ} الروم 

(الشاهد هو الساعة الأولى بمعنى القيامة وساعة الثانية بمعناها الحقيقي 60 دقيقة)
أمثلة عن جناس ناقص:
1-نَهَاكَ نُهَاكَ عن طريق الشر. (اختلاف بين نَهاك ونُهاك في حركة النون) نهاك بمعنى منعك ونُهاك بمعنى عقلك.
2- قال تعالى: "فأمّا اليتيم فلا تقهر وأمّا السّائل فلا تنهر." الضحى.(اختلاف بين تقهر وتنهر في نوع الحرف الثاني).
3-إِنَّ البكاء هو الشّفا …ء من الجَوَى بَيْنَ الْجَوَانِح
(اختلاف بين الجوى والجوانح في عدد الأحرف)
4-تحمله النّاقة الأدْماء مُعْتجِرًا ……بالبُرْدِ كالبدْرِ جلّى نوره الظُّلَمَا
(اختلاف بين البدر والبرد في ترتيب الأحرف)
تنبيه:
الجناس غير محبوب إذا كان فيه تكلف وتصنع ونتج عنه تعقيد أما ما جاء منه عفوًا وسمح به الطبع من غير تكلف فهو مقبول وله أثر موسيقي على الأذن.

لمني يريد مزيدا من التفاصيل يضغط هنا  (الجناس)
تدريبات على الجناس:
بين الجناس فيما يلي وعين نوعه:
1- ما مات مِنْ كرمِ الزمان فإِنَّه...يحْيا لَدى يحْيى بْنِ عبد الله
2- لم نلقَ غيرَك إِنساناً يُلاذ بهِ ...فلا برحْتَ لِعينِ الدهْر إِنْسانا
3-فَهمتُ كتَابك يا سيِّدي…فَهمْتُ ولاَ عجبٌ أنْ أهِيما
4- بسيفِ الدّوْلة اتّسقتْ أمور...رأَيناها مُبدَّدةَ النّظام
    سَمَا وحَمَى بني سامٍ وحامٍ ... فليسَ كمثلهِ سامٍ وحامِ
5- عبَّاسُ عبَّاسٌ إِذا احتدم الوغى...والفَضْلُ فَضْلٌ والربيعُ ربيعُ
6-قال تعالى: {وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ ..} النساء.
7- وقال تعالى: {وهم ينْهَون عنه وينْأَوْن عَنه وإن يُهلكونَ إِلاَّ أَنفسهم وَمَا يشعرون} الأنعام.
8- فَيا راكِبَ الوجناء هل أنت عالِمٌ ...فداؤك نفسي كيف تلكَ المعالِمُ
9-فيا لك مِنْ حزمٍ وعزمٍ طواهما …جديد الرّدىبيْن الصّفا والصّفائح
10- نسيمُ الرّوضِ في ريح شَمَالٍ،وَصَوْبُ المُزْنِ في راح شَمُولِ
11- لا أُعْطي زمامي من يُخْفرُ ذِمامي،ولا أغرسُ الأيادي في أرضِ الأعادي.
12- لهُمْ في السيرِ جِرْيَةُ السّيلِ والى الخيرِ جرْيُ الخَيلِ
13- بيضُ الصفَائح لا سُودُ الصَّحائِفِ في ...مُتُونِهن جلاءُ الشَّكِّ والريبِ
14- قال تعالى: {ذلكم بما كنتم تَفْرَحُونَ في الأَرض بغير الحقّ وبما كنتم تَمْرَحُونَ} غافر.

15- قال عليه الصلاة والسلام:« الْخَيْلُ معقود بِنواصيهَا الْخَيْرُ إِلى يَوْمِ القيامةِ .»
16- ولم أَرَ كالمعروف تُدعى حقوقه مَغَارمَ في الأقوام وَهْيَ مَغَانِمُ.

5- الكناية

الكناية:
- هي من أساليب البيان وهي من أجمل التعابير العربية.
- وهي تعطينا حقيقة مصحوبة بالدليل عليها.
- وهي تستعمل في المدح والذم غالبا بطريقة مهذبة.
تعريف الكناية:
الكناية لفظ أطلق وأريد به لازم معناه مع جواز إرادة ذلك المعنى بمعنى أن لها معنيان أحدهما ظاهر في الجملة وهو غير مقصود والثاني خفي وهو المقصود.
مثال:هذه المرأة بعيدة مهوى القرط.
شرح وتحليل:
القرط ما يوضع من حلي في أذن المرأة.
مهوى معناها مسقط
إذا كان المكان الذي يسقط فيه القرط من الأذن هو الكتف بعيدا عن الأذن فمعنى ذلك أن المسافة بين الكتف والأذن بعيدة.
ولكن في الجملة لا يقصد بعد المسافة بين الأذن والكتف ولكن يقصد طول العنق لدى هذه المرأة لقد عبرنا عن حقيقة (طول العنق) وأعطينا الدليل عليها (بعد المسافة).
الكناية إذا تعبر عن معنى بأسلوب غير مباشر.
الكناية لها ثلاثة أنواع:
1- كناية عن صفة وذلك إذا كانت الكلمة المقصود تصلح أن تكون نعتا أوصفة.
مثال:هذا الرجل يشار إليه بالبنان.أي مشهور ومشهور كلمة تصلح أن تكون صفة فتقول: رجل مشهور.
2- كناية عن موصوف وذلك إذا كانت الكلمة المقصودة تصلح أن تكون موصوفا أو منعوتا.
مثال:شرب الرجل بنت العنب.أي الخمر والخمر تصلح أن تكون موصوفا فنقول:الخمر المحرمة .
3- كناية عن نسبة وذلك إذا نسبنا شيئا إلى ما يتصل بصاحبه.
مثال:المجد بين ثيابك.بدل أن تنسب المجد لصاحبه نسبته لثيابه المتصلة به.
تدريبات على الكناية:
عين الكناية وبين نوعها في ما يلي:
- طويل النجاد رفيع العماد ...كثير الرماد إذا ما شتا
- فمساهم وبسطهمُ حرير...وصبَّحهم وبسطهمُ تراب
- هذا الرجل نؤوم الضحى.
- ألقى محمد عصاه في وهران.
-هذا الرجل ناعم الكفين.
- ضربت الرجل في موطن أسراره.
-أولئك قوم يصومون عن المعروف ويفطرون على المنكر.
- سُئل رجل عن شيبه فقال:هذه رغوة الشباب.
- اليمن يتبع ظله...والمجد يمشي في ركابه
- كان إذا رآني قرب حاجبا من حاجب.
- لبست له جلد النمر.
- لا تقدم رجلا وتؤخر أخرى.

4- المجاز المرسل

عرفنا فيما سبق أن الاستعارة من المجاز
اللغوي وأن العلاقة المعتمدة فيها هي المشابهة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي . واليوم نعرف مجازا لغويا آخر وهو المجاز المرسل.
تعريف المجاز المرسل:

المجاز المرسل هو كلمة تستعمل في غير معناها الأصلي وتكون فيه العلاقة بين المعنيين غير المشابهة مع قرينة مانعة من إرادة المعنى الأصلي.
علاقات المجاز المرسل:
للمجاز المرسل ثماني علاقات:
1-السببية (المعنى المذكور سبب والمعنى المحذوف المقصود نتيجة).

مثال:لن أنسى أياديك عليَّ. (المعنى المقصود هو نعمك وفضلك،ذكرت السبب وقصدت المُسَبَّب والنتيجة فاليد هي سبب تقديم النعم)
مثال آخر: يد الله فوق أيدينا. (المعنى المقصود هو قوة الله لأن اليد سبب في القوة)
2-المُسَبَّبِية (المعنى المذكور نتيجة والمعنى المقصود المحذوف سبب)،مثال:أنزل الله من السماء رزقا. (ذكرت المُسَبَّب والنتيجة وهو الرزق وقصدت السبب وهو المطر)
3-الكلية (المعنى المذكور كل والمعنى المقصود المحذوف جزء منه)
مثال:شربت ماء زمزم (ذكرت الكل وهو الماء وقصدت جزءا منه)
مثال آخر:عندما نسمع دويا نضع أصابعنا في آذاننا.(نضع جزءا من الأصابع لا كلها)
4- الجزئية (المعنى المذكور جزء والمعنى المقصود المحذوف كل)
مثال:ألقى المدير كلمة قيمة أمام الطلاب. (ذكرت الجزء وهو كلمة وقصدت الكل وهو الخطبة) 
مثال آخر: طلب عمر يد فاطمة. (طلبها كلها وليس يدها فقط ولكن اليد ذكرت لأهميتها في عقد الزواج كأن تستعمل للإمضاء ووضع الخاتم..)
مثال آخر:الإسلام يدعو لتحرير الرقاب. (تحرير العبد كله وليس الرقبة فقط وذكرت الرقبة لأن لها ارتباط بالعبودية لأن القيد يوضع فيها)
5- المحلية  (المعنى المذكور محل ومكان والمعنى المقصود المحذوف حالٌّ فيه)
مثال:ركبنا البحر.(ذكرت المكان وهو البحر وقصدت اليذ يحل فيه وهو السفينة)
6-الحالِّية (المعنى المذكور حال في المعنى المقصود المحذوف)
مثال:إن الأبرار لفي نعيم. (ذكر النعيم وقصد به محله وهو الجنة)
7-اعتبار ما كان (المعنى المذكور هو الأصل والمعنى المقصود المحذوف حالة جديدة
ناتجة عن الأصل)
،مثال:نحن في الجزائر نأكل القمح ونلبس الصوف.
(نحن لا نأكل القمح لا الخبز الناتج عنه ولا نلبس الصوف بل الملابس المصنوعة منها)
8- اعتبار مايكون (عكس ماسبق)
مثال:أوقدْ لنا نارا لنتدفأ بها. (أوقد لنا حطبا ليصبح نارا)
تدريباتعلى المجاز المرسل:
عين المجاز المرسل وبين علاقته:
- واسأل القرية التي كنا فيها. "قرآن كريم"
- فليدع ناديه سندع الزبانية. "قرآن كريم"
- إِنَّكَ إِن تَذَرْهُمْ يُضِلُّوا عِبَادَكَ وَلَا يَلِدُوا إِلَّا فَاجِرًا كَفَّارًا. " سورة نوح"
- إن الفجار لفي جحيم. "قرآن كريم"
- نشرب القهوة في كل صباح.
- وما مِنْ يدٍ إلا يَدُ اللهِ فَوْقَها … …ولاَ ظَالم إِلاَّ سيُبْلى بأَظْلَمِ
- سكن الأمير عبد القادر دمشق.
- فَرَجَعْنَاكَ إِلَى أُمِّكَ كَيْ تَقَرَّ عَيْنُهَا وَلَا تَحْزَنَ." سورة طـه"
- فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ "قرآن كريم"
- وَأَقِيمُوا الصَّلاَةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ "قرآن كريم"
- فَبَشَّرْنَاهُ بِغُلَامٍ حَلِيمٍ "قرآن كريم"
- أرسل العدو عيونه في كل مكان.
- لا تكن أذنا تتقبل كل كلام.
- سرق اللص المنزل.

3- الاستعارة

1- قال تعالى :"الر كتاب أنزلناه إليك لتخرج الناس من الظلمات إلى النور."سورة إبراهيم:2
2- قال الحجَّاج مخاطبا خصومه:"إني لأرى رؤوسا قد أينعت وحان قطافها وإني لصاحبها."
شرح وتحليل:
- في الآية الكريمة مجاز لغوي ورد مرتين فكلمة (الظلمات) لاتدل على معناها الحقيقي الذي هو زوال ضوء الشمس تماما وإنما دلت على معنى (مجازي) آخر يفهم من سياق الكلام وهو الظلال والكفر.
وقل في مثل ذلك في كلمة (النور) فهي لا تدل على معناها الحقيقي بل هي تدل على معنى غير الذي وضعت له في الأصل وهو الهدى والإيمان.
المجاز اللغوي الوارد في الآية علاقته المشابهة حيث شبه الله الكفر والظلال بالظلمات والإيمان والهدى بالنور وهذه هي الاستعارة.
هذه الاستعارة تصريحية لأن المشبه به (الظلمات) و(النور) قد صُرِّح به (أي ذكر) في الآية أما المشبه فقد حذف.
- أما كلام الحجاج فقد ورد فيه مجاز لغوي آخر حيث شبه الرؤوس بالثمار وحذف المشبه به (الثمار) ورمز لها بقرينة (خاصية) تدل عليها وهي (أينعت وقطافها) وهذه أيضا استعارة.
هذه الاستعارة مكنية لأن الحجَّاج حذف المشبه به وكنى عنه بذكر إحدى خصائصه الدالة عليه.
تعريف الاستعارة:
الاستعارة من المجاز اللغوي علاقتها المشابهة دائما وهي تشبيه حذف أحد طرفيه (المشبه أو المشبه به).
أقسام الاستعارة:
للاستعارة قسمان:
1- الاستعارة التصريحية وهي التي حذف منها المشبه وصُرِّح (ذكرا صراحة) فيها المشبه به.
2- الاستعارة المكنية وهي التي ذكر فيها المشبه وحذف منها المشبه به ورُمز له بإحدى لوازمه (خصائصه) للدلالة عليه.
قاعدة:
الاستعارة التصريحية = مجاز لغوي+ مشبه به
الاستعارة المكنية = مجاز لغوي + مشبه
تدريبات على الاستعارة:
عين في ما يلي الاستعارة وبين نوعها:
1- وأقبل يمشي على البساط فما درى...إلى البحر يسعى أم إلى البدر يرتقي
2- قال تعالى:"ربِّ إني وهن العظم مني واشتعل الرأس شيبا" سورة مريم:4
3- جُمع الحق لنا في إمام...قتل البخل وأحيا السماحا
4- ذم أعرابي قوما فقال:"أولئك قوم يصومون عن المعروف ويُفطرون على الفحشاء."
5- فلم أر قبلي منْ مشى البحر نحوه...ولا رجلا قامت تعانقه الأْسْد
6- لا تعجبي يا سلْمُ من  رجل...ضحك المشيب برأسه فبكى
7- قال المتنبي في وصف قلم:
يمج ظلاما في نهارٍ لسانُه...ويفهم عمَّن قال ما ليس يسمع
8- قال تعالى:"ولما سكت عن موسى الغضب أخذ الألواح وفي نسختها هدى ورحمة للذين هم لربهم يرهبون".
9- ورد إذا ورد البحيرة شاربا...ورد الفرات زئيره والنيلا
10- شر الناس من يرضى بهدم دينه لبناء دنياه.

2- المجاز اللغوي

قال شاعر:
قامت تظللني من الشمس...نفس أحب إليَّ من نفسي
قامت تظللني ومن عجب...شمس تظللني من الشمس
شرح وتحليل:
أعد قراءة الشطر الثاني من البيت الثاني بتأن وتأمل تجد أن كلمة (شمس) ذكرت مرتين
وتدرك أن المقصود من الشمس الأولى ليس هو نفسه المقصود من الشمس الثانية فالشمس الأولى لا يمكن أن تكون هي النجم المعروف لأن الشمس الحقيقية لا تظلل بل هي تحرق بأشعتها لذلك نقول:إن الشمس الأولى وردت بمعنى غير معناها الحقيقي (الأصلي) وهو دلالتها على امرأة (على وجه التشبيه) وفي هذه الحالة نقول:استعمل الشاعر الشمس الأولى بالمعنى المجازي.لاحظوا أن الفعل تظلل منع من أن تكون الشمس حقيقية.
أما الشمس الثانية فقد دلت على معناها الحقيقي (الأصلي) وهو دلالتها على النجم الساطع
المعروف الذي نتجنب حرارته الحارقة وفي هذه الحالة نقول:إن الشاعر استعمل الشمس
بالمعنى الحقيقي.
تعريف المجاز اللغوي:
المجاز اللغوي هو لفظ استعمل في غير معناه الحقيقي (الأصلي) أي في غير ما وضع له في الأصل مع قرينة تمنع من إرادة المعنى الأصلي.
شرح وتحليل:
لاحظ في المثال التالي حيث إن السحاب في معناها الأصلي تدل على الغيوم وقد تستعمل
للدلالة على معنى غير هذا.
مثال:تعرض لي السحاب وقد قفلنا...فقلت إليك إن معيَ السحابا
- السحاب الأولى حقيقية وهي الغيوم 
- قفلنا:عدنا ورجعنا
- إليك:ابتعد
- السحاب الثانية يقصد بها الرجل الكريم
تنبيهات:
1- العلاقة بين المعنى الحقيقي والمعنى المجازي قد تكون المشابهة وقد تكون غير
المشابهة.
2- القرينة المانعة من إرادة المعنى الحقيقي قد تكون لفظية (مذكورة) وقد تكون حالية
تفهم من سياق الكلام.
3- إذا كانت العلاقة بين المعنى المحذوف والمعنى المذكور هي المشابهة نقول :إننا أمام
استعارة.
4- إذا كانت هذه العلاقة ليست المشابهة نقول:إننا أمام مجاز مرسل أو عقلي.
5- المجاز المرسل له ثماني علاقات لا تكون منها المشابهة.
تدريبات على المجاز اللغوي:
عين المجاز اللغوي فيما يأتي:
1- فإن أمرض فما مرض اصطباري...وإن أحمم فما حمَّ اعتزامي
2- بلادي وإن جارت عليَّ عزيزة...وأهلي وإن ظنُّوا عليَّ كرام
3- فليت طالعة الشمسين غائبة...وليت غائبة الشمسين لم تغب
4- واستقبلت قمر السماء بوجهها...فأرتني القمرين في وقت معا
5- هزبر مشى يبغي هزبرا وأغلب...من القوم يغشى باسل الوجه أغلبا
أغلبا وهزبر من أسماء الأسد والباسل هو الشجاع

1- التشبيه

تعريف التشبيه:
التشبيه من الصور البيانية وهو يدل على أن شيئا شارك غيره في صفة أو أكثر.
أركان التشبيه:
أ- المشبه
ب- المشبه به
ج- أداة التشبيه
د- وجه الشبه
تنبيهات:
1- أداة التشبيه قد تكون حرفا(كأن،الكاف) أواسما(مثل،مماثل،مشابه،مضارع،محاك) أو فعلا (يشبه ،يشابه ،يماثل ،يضارع ،يحاكي).
2- وجه الشبه يكون في المشبه به أقوى وأوضح منه في المشبه.
3- التشبيه التام هو الذي تتوفر فيه الأركان الأربعة.
4- أداة التشبيه إذا ذكرت فالتشبيه مرسل وإذا حذفت فالتشبيه مؤكد.
5- وجه الشبه إذا ذكر فالتشبيه مفصل وإذا حذف فالتشبيه مجمل.
أقسام التشبيه:
1- التشبيه التام وهو تشبيه مرسل ومفصل.
(المرسل هو الذي أرسلت فيه الأداة أي ذكرت والمفصل هو الذي ذكر فيه وجه الشبه).  مثال:كان البطل كالأسد في الشجاعة.
في هذا المثال ذكرت الأداة فالتشبيه مرسل وذكر وجه الشبه فالتشبيه مفصل إذن هذا التشبيه مرسل ومفصل وهو تشبيه تام.
2- التشبيه المرسل والمجمل 
(المجمل هو الذي حذف منه وجه الشبه).مثال:كان البطل كالأسد.
في هذا المثال ذكرت الأداة فالتشبيه مرسل وحذف وجه الشبه فالتشبيه مجمل إذن هذا التشبيه مرسل ومجمل.
3- التشبيه المؤكد والمفصل 
(المؤكد هو الذي حذفت منه أداة التشبيه).مثال:كان البطل أسدا في الشجاعة.
في هذا المثال حذفت الأداة فالتشبيه مؤكد وذكر وجه الشبه فالتشبيه مفصل إذن هذا التشبيه مؤكد ومفصل.
4- التشبيه المؤكد والمجمل وهوالتشبيه البليغ وهو أقوى أنواع التشبيهات لأن فيه ادعاء أن المشبه يساوي المشبه به في الصفة المشتركة بينهما.مثال:البطل أسد.
في هذا المثال حذفت الأداة فالتشبيه مؤكد وحذف وجه الشبه فالتشبيه مجمل إذن هذا التشبيه مؤكد ومجمل وهو بليغ.
تدريبات على التشبيهات:
عين نوع التشبيه فيما يأتي وبين نوعه:
1- أنا كالماء إنْ رضيت صفاء...وإذا ما سخطت كنت لهيبا
2- أنت نجم في رفعة وضياء...تجتليك العيون شرقا وغربا
3- كأنك شمس والملوك كواكب...إذا طلعت لم يبدُ منهن كوكب
4- العالم سراج أمته في الهداية وتبديد الظلام
5- قال تعالى:"فترى القوم فيها صرعى كأنهم أعجاز نخل خاوية".
6- المال سيف ضرا ونفعا.
7- الحمية من الأنام كالحمية من الطعام.
8- كأن أخلاقك في لطفها...ورقَّة فيها نسيم الصباح
9- الناس كأسنان المشط.
10- قلب الظالم حجارة قسوةً وصلابةً.